القائمة الرئيسية

الصفحات

اكثر 5 اغاني تونسية مشاهدة عبر التاريخ

اكثر 5 اغاني تونسية مشاهدة عبر التاريخ


اكثر 5 اغاني تونسية مشاهدة عبر التاريخ

في ظل انتشار الاغاني بشكل كبير جدا في هذا العصر على مواقع التواصل الاجتماعي وصناعة المحتوى وخاصة منها "اليوتيوب" الذي اتاح الفرصة للشباب للابداع وتقديم افضل ما في جعبتهم من مواهب سوى في الرقص او الغناء او التمثيل مع امكانية جني الاموال. استطاعت الاغاني التونسية ان تججز مكان وسط العربية العالمية المحتدمة وقد وصلت الى مراتب جيدة جدا ومشرفة.

اغنية يا ليلى ويا ليلا

استطاع بلطي رفقة الصغير حمودة ان يتربعا على عرش اكثر اغنية تونسية مشاهدة واستماع في التاريخ ، حيث وصلت عدد مشاهدة اغنية يا ليلي ويا ليلا الى ال734 مليون مشاهدة في 4 سنوات منذ تاريخ اطلاقها ، ولكن الغريب والمحير ان هذه الاغنية مزالت الى حد هذه اللحظة تحصد الالاف ان لم نقل الملايين من المشاهدات شهريا ، و قد تشهد الايام القادمة ربما تصدرها كاكثر اغنية عربية مشاهدة ان تجاوزت الاغنية المغربية "معلم" للفنان سعد المجرد التي اطلقت منذ 6 سنوات تقريبا.

اغنية عربوش

من بعيد جدا وبدون اي مقدمات وبشكل مفاجئ وغير متوقع وصلت اغنية "عربوش" لمغني الراب نوردو ال141 مليون مشاهدة في اقل من سنة واحدة على اطلاقها ، هذه الاغنية مثال ان الاغاني الترفيهية العائلية الشعبية نوعا ما دائما ما تنال النجاح الواسع .
مروان نوردو كان له عام مميز سنة 2021 فهو يستطيع ان يقول انه افضل عام مر به منذ بدايته الفن بكل تأكيد فقد نال شهرة كبيرة جدا جراء نجاح اغنيته عربوش من جهة ونجاح مسلسله الفوندو من جهة اخرى ، وقد غاب الاخير فترة طويلة وقد عاد مؤخرا واصدر اغنية بعنوان "القليل من الخبز".

اغنية يا حسرة

عندما نتحدث عن اعلى الاغاني مشاهدة في تونس فلا نستطيع ان لا نذكر اب الراب التونسي بلطي الذي يتربع على عرش اعلى المشاهدات كما قلنا سابقا ، فقد استطاع باغنيته "يا حسرة" الوصول الى ال106 مليون مشاهدة في اقل من سنة واحدة.
اغنية يا حسرة مزالت تحصد الملايين الى حد هذه اللحظة وحسب معدل المشاهدات الشهري فهي مسألة وقت قبل ان تصبح ثاني اكثر اغنية تونسية مشاهدة لتأخذ مكان "عربوش" للفنان مروان نوردو الذي لا يزال الثاني حاليا. هذه الاغنية متميزة وذو جذابية خاصة عن بقية الاغاني التونسية فلها رونق خاص عند الاستماع اليه فهي تسترجع الذكريات الجميلة القديمة.

اغنية ما دايم والو

في ظرف عام واحد فقط ، بدأ مغني الراب سامارا مسيرة نجاحه باغنية "ما دايم والو" التي حققت اكثر من 102 مليون مشاهدة بعد مرور 3 سنوات من اطلاقها ، تعرض سامارا عقب نجاحه الى كثير من العقبات والصعوبات فقد تم سجنه في تونس اولا ثم تم سجنه ثانية في الامارات العربية المتحدة ، بكثير من الاصرار و العمل والجهد استطاع سامارا النهوض مجددا واصدار عدد من الاغاني الجديدة التي نالت استحسان الجماهير حسب عدد المشاهدات والاعجابات، مؤكدا مرة اخرى انه سيتحدى كل المشاكل للنجاح.

اغنية يا دنيا

نجاح هذه الاغنية يعتبر نجاح خاص جدا ، فهي مدينة لاغنية "عربوش" التي تحدثنا عنها سابقا فبسبب نجاح الاغنية الاخيرة نجحت اغنية "يا دنيا" هي الاخرى وهي تابعة لمغني الراب نوردو الذي اكتسحت اعماله سنة 2021 كل البلاد التونسية.
حسب موقع اليوتيوب فان هذه الاغنية قد ناهزت حتى الان 80 مليون مشاهدة وهي مستمرة في حصد المشاهدات يوميا وربما ستنافس في المستقبل اغنية سمارا "ما دايم والو".

تعليقات